الشعر والثقافه الدينيه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يَا كريمة أُنظُريِنَـــــــــــــا نَظرتِك تَشفىِ السَقَـــــــــــامْ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 01/04/2014

مُساهمةموضوع: يَا كريمة أُنظُريِنَـــــــــــــا نَظرتِك تَشفىِ السَقَـــــــــــامْ   الأربعاء أكتوبر 14, 2015 9:57 am

يَا كريمة أُنظُريِنَـــــــــــــا نَظرتِك تَشفىِ السَقَـــــــــــامْ

نَظرَةُ مِن عَينِ قَلبـــــــــِك لِلمُحبَ المُستَهَـــــــــــــــامْ

أَنَا هِمتُ شَوقاً هِمَتُ حُبــاً في مَديِح بِنتِ الإِمــــــــــَامْ

مَدُحُكم حُبــــــىَ وَ نَصِيبِى طَالِبين حُسن الخِتَــــــــــــامْ

مَادِحَ الأَخَيَــــارِ حَقـــــــاً يَنجُو فىِ يَومِ القِيَــــــــــــــامْ

طَالبـين عَطفَ الكَرِيَمـــــةِ وَ الشرَاب يومَ الزِحَـــــــــامْ

كعبة الأسرار حَقَـــــــــــــاً جَدُهَــــا خَــــــــيرُ الأَ نَــامْ

مَن بِهَـــــا حَقـــــــــا تَوَسَل تُقضَى حَاجَـــــــــــاتُه تَمَامْ

التوَ سُــــل أَمَـــــــر و سُنَهَ توسُــــــــــلُ مَـاحِى الظَلاَمْ

بِصَــالِح الأَعَمَال تــــَوسَل صُحبَةَ العترة الكــــــــــِرَامْ

أَيُهـــا الأَحبَــــابُ زُوروا سَلَموا عِندَ المَقَـــَــــــــــــامْ

إِنَهَـــــــا تَسمع وَ تُبصِــــر وَ كَفَى رَدُ السَـــــــــــــــلامْ

لَم تَزَل تُعطِى وَ تَمنَـــــح للأَحِبـــــــةِ يَا كــــــــــــِرَامْ

عَلَى الكَرِيَمــــــةِ قَد حُسِبَا وَ مَن حُسِبَ حَاشــــا يُضَامْ

وَ لَهَا حَقَاً أَتـــيَنــــــــــــــا بِخُضُـــــــوعٍ وَ احـــــــتِرَامْ

يَا هُمـَــــامَةُ أَوصِلِيــــــــنَا بالمُظَــــــللِ بالغَمَــــــــــــامْ

مـــــَنَ يُقَبَل تُربَ أَرضِكِ يــــــَنبغِى أَلاَ يـــــــــــــــُلامْ

إِنَمَـــا الَتقبِيلُ حُبــــــــــــاً لِلذى سكن المقَـــــــــــــــــامْ

لَيسَ إِشرَاكــــــــــاً وَ كُفرَاً فاتركوُا جَهــــــــــــل العَوَامْ

مَن يُجَاهِد قَد يُشَــــــــاهد وَ يرَى بِنتَ الهُمــــــــــــــامْ

في شُهود قد يَرَاهــــــــــَا فىِ جُنحِ لَيلٍ أَو قيَــــــــــــــامْ

أيَهَا الأَحبَــــــــابُ عُودُوا للزيَارَه كُــــــــــــــــــــــل آن

رَب ارزُقنـَـــــــا المَحَبَـــه وَ الزِيــــــــــَاره على الدَوَامْ


----------------

وقال أيضاً :

لِدُوا للموت وابْنُوا للخَراب = ،فكلكُمُ يصير إلى تَباب

لِمَنْ نبني؟ ونحن إلى تراب = نصير، كما خُلقْنا من تراب

ألا يا موتُ، لم أرَ منك بُدّاً = اتَيْتَ وما تَحِيفَ وما تُحابي

كأنّك قد هجمتَ على مَشيبي = كما هجم المشيبُ على الشباب


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

إلى اللّهِ، فيما نالَنَا، نرْفَعُ الشكوى = فَفي يَدِهِ كَشفُ المضرّةِ والبَلوَى

خرَجنا من الدّنيا، ونحنُ منَ اهْلِها = فلا نحنُ في الأمواتِ فيها وَلا الأحْيَا



--------------------------------------------------------------------------------

وقال أيضاً :

نَسيبُكَ مَنْ ناجاكَ بالوُدّ قَلبُهُ = ولَيسَ لمَنْ تَحتَ التّرابِ نَسيبُ

فأحْسِنْ جَزاءً ما اجْتَهَدتَ فإنّما = بقَرْضِكَ تُجزَى والقُرُوضُ ضُرُوبُ


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

وإنـّا لنُرمى كل يومٍ بعبرةٍ= نراها فما نزداد إلا تماديا

نسرّ بدارٍ أورثتنا تضاغنا = عليها ودارٍ أورثتنا تعاديا


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

وللقلبِ على القلبِ = دليلٌ حين يلقاهُ

وللناسِ من الناسِ = مقاييسٌ وأشباهُ

يقاسُ المرءُ بالمرءِ = إِذا ما هوَ ما شاهُ

وفي العينِ غنىً للعينِ= أن تنطقََ أفواهُ


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

أرى الدنيا لمن هي في يديه = عذاباُ كلما كثرت لديـه

تُهين المكرمين لها بصُفر = و تكرمُ كل من هانت عليـه

إذا استغنيت عن شيء فدعه = و خذ ما أنت محتاج إليـه


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

إذا المـرء لـم يعتـق مـن المال نفسه= تملكــه المــال الـذي هـو مالكـه

ألا إنمــا مــالي الـذي أنـا منفـق =وليس لـي المـال الـذي أنـا تاركـه

إذا كـنت ذا مـال فبـادر بـه الـذي= يحـــق وإلا اســتهلكته مهالكــه


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

ألا إننـــــا كلنــــا بــــائد =وأي بنــــــي آدم خــــــالد

وبـــدؤهم كـــان مــن ربهــم =وكـــل إلـــى ربـــه عــائد

فيــا عجبــا كـيف يعصـي الإلـه =أم كـــيف يجحـــده الجـــاحد

وفــي كــل شــيء لــه آيــة = تـــدل عـــلى أنـــه واحــد


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

يا مَعشرَ الأمواتِ، يا ضِيفانَ = بِ الأرضِ كَيفَ وَجَدتُمُ طَعمَ الثَّرَى

أهلَ القُبورِ مَحا التُّرابُ وُجوهَكُمْ = أهلَ القُبورِ تَغَيَّرَتْ تلكَ الحِلَى

أاُخَيَّ لم يَقِكَ المَنيّةَ إذْ أتَت = ما كانَ أطعَمَكَ الطّبيبُ وما سقَى

أاُخَيَّ، كيفَ وَجدتَ مَسّ خُشونةِ المــ = ــأوَى وكيفَ وجَدتَ ضِيقَ المُتّكَا


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

إذا فكّرتُ في نَدَمي علَيها، = عَضَضتُ أناملي، وقَرَعتُ سِنّي!

اُجَنُّ بزَهرَةِ الدّنيا جُنوناً، = وأقطَعُ طولَ عُمري بالتَّمَنِّي

ولو أنّي صَدَقتُ الزُّهْدَ عَنها، = قَلَبتُ لأهلِها ظَهرَ المِجَن

يَظنّ الناسُ بي خَيراً، وإنّي = لَشَرُّ الخَلقِ، إنْ لم تَعفُ عَنِّي


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

بَكَيْتُ على الشباب بدَمعِ عَيْني = فلَمْ يُغنِ البُكاءُ ولا النحيبُ

ألا لَيْتَ الشبابُ يَعُودُ يَوماً = فاُخْبِرَهُ بما فَعَلَ المَشيبُ

عريت من الشباب وكان غضّاً = كما يَعرى من الورق القضيب


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

مسكينٌ مَنْ غَرّتْ الدُّنيا بآمالِه = ِفكمْ تلاعَبَتْ الدُّنْيا بأمثالِهِ

استَغْنِ بِاللهِ عَمّنْ كنتَ تَسْأَلُهُ = فاللهُ أفضلُ مسؤول لسؤالهِ


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

ستنقطع الدنيا بنقصان ناقصٍٍٍٍٍِِِِ = من الخلق فيها أو زيادة زائد

ومن يغتنم يوماً يجده غنيمةًًً= ومن فاته يوماً فليس بعائد

وما الموت إلا مورد دون مصدر = وما الناس إلا وارد بعد وارد


--------------------------------------------------------------------------------

و قال أيضاً :

مــا للمقــابــر لا تجيــب =إذا دعــاهــن الكئيـب

حفـر مسقفــة عليهــن = الجنـــادل والكثـــيـب

فيهن ولــدان وأطفــال = وشــبــان وشــيــب

كــم مــن حبيب لــم تكــن = نفسـى بفــرقتــه تطــيـب

غــادرتــه فــى بعضــهن = مجــدلا وهــو الحبيـب

وسلــوت عنــه وإنــمــا= عهــدى برؤيتــه قــريــب



يَا كريمة أُنظُريِنَـــــــــــــا نَظرتِك تَشفىِ السَقَـــــــــــامْ

نَظرَةُ مِن عَينِ قَلبـــــــــِك لِلمُحبَ المُستَهَـــــــــــــــامْ

أَنَا هِمتُ شَوقاً هِمَتُ حُبــاً في مَديِح بِنتِ الإِمــــــــــَامْ

مَدُحُكم حُبــــــىَ وَ نَصِيبِى طَالِبين حُسن الخِتَــــــــــــامْ

مَادِحَ الأَخَيَــــارِ حَقـــــــاً يَنجُو فىِ يَومِ القِيَــــــــــــــامْ

طَالبـين عَطفَ الكَرِيَمـــــةِ وَ الشرَاب يومَ الزِحَـــــــــامْ

كعبة الأسرار حَقَـــــــــــــاً جَدُهَــــا خَــــــــيرُ الأَ نَــامْ

مَن بِهَـــــا حَقـــــــــا تَوَسَل تُقضَى حَاجَـــــــــــاتُه تَمَامْ

التوَ سُــــل أَمَـــــــر و سُنَهَ توسُــــــــــلُ مَـاحِى الظَلاَمْ

بِصَــالِح الأَعَمَال تــــَوسَل صُحبَةَ العترة الكــــــــــِرَامْ

أَيُهـــا الأَحبَــــابُ زُوروا سَلَموا عِندَ المَقَـــَــــــــــــامْ

إِنَهَـــــــا تَسمع وَ تُبصِــــر وَ كَفَى رَدُ السَـــــــــــــــلامْ

لَم تَزَل تُعطِى وَ تَمنَـــــح للأَحِبـــــــةِ يَا كــــــــــــِرَامْ

عَلَى الكَرِيَمــــــةِ قَد حُسِبَا وَ مَن حُسِبَ حَاشــــا يُضَامْ

وَ لَهَا حَقَاً أَتـــيَنــــــــــــــا بِخُضُـــــــوعٍ وَ احـــــــتِرَامْ

يَا هُمـَــــامَةُ أَوصِلِيــــــــنَا بالمُظَــــــللِ بالغَمَــــــــــــامْ

مـــــَنَ يُقَبَل تُربَ أَرضِكِ يــــــَنبغِى أَلاَ يـــــــــــــــُلامْ

إِنَمَـــا الَتقبِيلُ حُبــــــــــــاً لِلذى سكن المقَـــــــــــــــــامْ

لَيسَ إِشرَاكــــــــــاً وَ كُفرَاً فاتركوُا جَهــــــــــــل العَوَامْ

مَن يُجَاهِد قَد يُشَــــــــاهد وَ يرَى بِنتَ الهُمــــــــــــــامْ

في شُهود قد يَرَاهــــــــــَا فىِ جُنحِ لَيلٍ أَو قيَــــــــــــــامْ

أيَهَا الأَحبَــــــــابُ عُودُوا للزيَارَه كُــــــــــــــــــــــل آن

رَب ارزُقنـَـــــــا المَحَبَـــه وَ الزِيــــــــــَاره على الدَوَامْ

وسط الطريق ..

وسط الطريقوصلنا .. تغيرت فينا احوالنا

ياتكمل معايا .. كل الحكاية
ياترجع لوحدك .. من البداية

دانا ياما سامحتك .. لاعمري خاصمتك

تحملتك كثير، كفاية .. لحد هنا، هنا
..

لو كان عذول .. غير احوالك
تعال وقول .. في ايهومالك

ليه مني تزعل .. تغيب وتثقل

بحسادك ياريتك .. ماشغلتشبالك

ياتكمل معايا .. كل الحكاية
ياترجع لوحدك .. من البداية ..
..

لو كنت حاسب .. انك اسيري
دورلك وصاحب .. حبيب غيري

مين زي رعاك .. صان حبو بهواك

خليك مفتكر ايامي .. وحناني عليك ياطيري

ياتكملمعايا .. كل الحكاية
ياترجع لوحدك .. من البداية ..
..

زمان في حبك .. كان قلبك كبير
النهارده باحسك .. حصلك تغير

فين سؤالك فين .. رايحهجايه منين

ياريتك لو ترجع .. من تاني تغير

ياتكمل معايا .. كلالحكاية
ياترجع لوحدك .. من البداية ..
..



�ا�A
� � �s@|q�ا .. ترنو بطرفمضطرب

وإذا اعتصي لك موقف .. فسلالخبير به تصب

وتحر صدق أدائه .. عن روحهتلقي النقب

يا من بثثت الرعب .. مقترفا جريمةذي شغب

بحوادث الشعب التي .. بالأمن كادت تضطرب

أودت ببعض أصولنا .. أضري الجناة بها اللهب

سوأت سمعة شعبنا .. مهد الحضارة والأدب

المرجفون بأمننا .. ما نالهمغير النصب

كم روجوا من فرية .. مقطوعةالفم والذنب

حسبوا افتعال وجودها .. يرمي السفينة بالعطب

نيل المطالب بالدأب .. لا الشغب يجدي لا الغضب






لا يا ابن اّدم مستحيل .. إن البقاء بها قليل

ستزول عنها راحلا .. مهما بك امتد المقيل

دنياك طيف عابر .. حالا يصبح بك الرحيل

عش كيف شئت علي الحي__ .. اةغدا يودعك الخليل

ولوف يفقدك الرف___ .. اقوليس يرجعك العويل

قل للنساء إذا بكت .. ما للبقاء لنا سبيل

خلي دموعك يا ابنتي .. أيفيدني دمع يسيل ؟

أو هل يخخ من ع____ .. ذابيأو لما يبغي ينيل ؟

لا يا بنتي كلا فلا .. دمع يخفف أو يزيل

قد قال أبو العتاهي___ .. ةالإقامة تستحيل

مهما تعمر يا ابن اّدم .. أنتفي الدنيا نزبل

والموت خلفك رابض ... مهما اغتدي عمرطويل

قرن الفناء بنا فما .. يبقي العزيز ولا الذليل

كل الأنام إلي الفناء .. صحيحهموكذا العليل

أين الوري من عهد اّدم .. كم مضي جيل وجيل؟

الأنبياء وغيرهم .. للموت صاح بهم رحيل

كل له أجل إذا .. قضاهينطفئ الفتيل !!

لا حي يبقي غير وجه .. الله قد جل الجليل

يأيها الإنسان خذ .. لك عبرة : فيها الدليل

أين الجدود ؟ وأين من ؟ .. ذهبوالهم مجد أثيل؟

أو ما تري اّثارهم .. ألهم سوي هذا بديل ؟

ولسوف يفني كل شئ ... غيره : نعم الوكيل

فتذكر اليوم الذي .. ما فيه دونكمن يقيل

من ذا يصد الموت عنك .. إذا أتاكومن يحيل ؟

ستضم داخل حفرة .. ويفارق الأخ والخليل ؟

والجسم يفنيفي التراب .. وذاك عنصره الأصيل

والروح تلقي ربها .. وهو المهيمن والجليل

سبحان من يبقي الدوام .. له وما يبقي مثيل





يآ رفيقي أَيّ دَرْبٍ تَبْتَغِيْ مِنْ بَعْدِ [ دَرْبِيْ ]
ياصديقي أَيّ حُبٍ صَادِقٍ تَشْرِيْ بِحُبّيِ
كَيْفَ تَنْسَى ذِكْرَيَاتٍ كَاَن مَثْوَاهَا بِقَلْبِيْ
وَتُخَلّيْ أُمْنِيَاآتٍ دُوَنها جَنَاتُ رَبـّــــــــــيْ
...



يا رفيقي لاتَلُمْنِيْ كُفّ عَنْ عَذْلِيْ وَعُتِبِيْ
رَحَلَ الْأَحْبَاآبُ عَنّيْ وَجَفَانِيْ كُلّ صَحْبِيْ
غَرّتْ الدُّنْيَا فُؤَاآدِيْ وْانْثُنَىْ عَزْمِيْ وَصُلْبِيْ
وَاهِماً فِيْ كُلُّ وَادِي غَارِقاً فِيْ بَحْرِ ذَنْبِيْ
...



لاتَقُلْ قَدْ ضَاعَ عُمْرِيْ وَانْقَضَى فَجْرُ الْمَتَابِيْ
وتَوَارَىْ النَّاسُ مِنّيْ وَجَفَى كُلُّ الصّحِابِيْ
وُقُلْ الْحَمْدَ لِمَنْ فِيْ عَفوْهِ حُْسنِ الثّوَاِبِيْ
وَعَلَىْ اللهِ اتِّكَاآلِيْ وَإِلَى اللهِ مَآبِــــــــيْ
...





أَرَأَيْتَ الْبُعْدَ مِنّيِ وَإغْتِرَارِي فِي شَبَابِي
وَ [ الخَطَاياآ ] أَرّقَتْنِيْ وَالضّياعِي وَاغْتِرَابِي
كُلّ حُلْمٍُ فِيَ حَيَاتِي عَزّ عَنْ رَدّ الْجَوَابِي
كُلُّهَا رَاحَتْ مَتَاعاً وَسَراباً فِي سَرَاِبي " ><..
...





هَاتِ نَاوّلْنِي كَفاً وْلِنَعَاوِدْ مِنْ قَريبِي
وَلْنَعُدْ لِلنُّوْرِ صَفاً عَهْدَ مَاضِينَا اْلأَريبي
يَاعَسى الرّحَمَنِ يَهْدِي كُلّ صَبّارٍ منيبي
ويعُيدُ الْحُبّ يُُْنِدي بالهُدَى قَلْبَ اْلَحبِيبيْ


[ (0) التعليقات ] | [ (0) التعقيبات ] | [رابط دائم]
1 2 3 ... 19 20 21 التالي»

التصنيفات
• التصنيف العام [301]
التقويم

«
يناير 2013 »

إث ث أر خ ج س أح
1
2
3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31
آخر التدوينات
• الدواوين
• اتغلبنى ذات الدلال على صبرى
• اجمل ما قال نزار قبانى
• مفلج ثغرك ام فلج
• رياض الصالحين
• الجسم
• هز المقام مشاعرى
كــيـف تــرقَـى رُقِــيَّـك الأَنـبـياءُ**يــا سـمـاءً مــا طـاوَلَتْها سـماءُ لَـمْ يُـساوُوك في عُلاكَ وَقَدْ حالَ**ســنــاً مِــنــك دونَــهـم وسَــنـاءُ إنّــمـا مَـثَّـلُـوا صِـفـاتِـك للـناس**كــمــا مــثَّــلَ الــنـجـومَ الــمــاءُ أنتَ مِصباحُ كلِّ فضلٍ فما تَصدُرُ**إلا عــــن ضــوئِــكَ الأَضــــواءُ لـكَ ذاتُ العلومِ من عالِمِ الغَيبِ**ومــــنـــهـــا لآدمَ الأَســـــمــــاءُ لم تَزَلْ في ضمائرِ الكونِ تختَارُ**لــــــــك الأُمــــهـــاتُ و الأَبـــــــاءُ مـا مـضتْ فَـترةٌ مـن الرُّسْلِ الّا**بَــشَّـرَتْ قـومَـهـا بِـــكَ الأَنـبـياءُ تـتـباهَى بِــكَ الـعـصورُ وتَـسْمو**بِــــكَ عــلْـيـاءٌ بــعـدَهـا عـلـيـاءُ وَبَــــدا لــلـوُجُـودِ مــنــك كــريـمٌ**مــــن كــريــمٍ آبَــــاؤُه كُــرمــاءُ نَــسَـبٌ تَـحـسِـبُ الــعُـلا بـحُـلاهُ**قَــلَّـدَتْـهَـا نـجـومـهَـا الْــجَــوزاءُ حــبــذا عِــقْــدُ سُــــؤْدُدٍ وَفَــخَـارٍ**أنـــتَ فــيـه الـيـتيمةُ الـعـصماءُ وُمُـحَيّاً كـالشَّمس مـنكَ مُـضِيءٌ**أسْــفَــرَت عــنـه لـيـلـةٌ غــرّاءُ لـيـلةُ الـمـولدِ الـذي كَـان لـلدِّينِ**ســـــرورٌ بــيــومِـهِ وازْدِهــــاءُ وتـوالَتْ بُـشْرَى الهواتفِ أن قدْ**وُلِــدَ الـمـصطفى وحُــقّ الـهَناءُ وتَـدَاعَـى إيــوانُ كِـسْرَى ولَـوْلا**آيـــةٌ مِـنـكَ مــا تَـدَاعَـى الـبـناءُ وغَـــدَا كـــلُّ بــيـتِ نـــارٍ وفــيـهِ**كُــرْبَـةٌ مِـــنْ خُـمـودِهـا وَبـــلاءُ عــذل العاذلـون فيك ولامـــــوا*وكـــل لوم على المحب حـــرام -------------------------------------------------- يا مليحا حوى الجمال جـمـــيعا*وجمــيلا جمــــاله لا يســـــــام لك طـرف مكـــحل لا بكــــحــل*وجـبــــين يزول مــنه الظـــلام لك وجـــه كــــل المـــلاحة فـيه*فيه نــور وبهـــــجة واحتشــام لك ثغر حوى الفصاحة جــميعا*فــــيه شـــهـــد وسـكر ومــدام لك صــــدر كـــــلام ربــــك فيه*فيه عــلــم وحكمة واحــــتكــام لك قــلـــــب مطـــهر ونـــقـــى*لك فى اللــيل يقـــظة وقيــــــام لك مـشــى علـى الرمــال خـفى*لك فى الصـخـــرغاصت الاقدام لك شـعـــر مدعـج ذو ســـــواد*اينما سرت ظـلــلـــتك الغمــــام لك حوض يوم القيــامة يـروى*مــنه قـــوم مصدقون كــــــرام أنـت أســرى بك المهيمن لــيلا*نــلــت ما نـلــت والأنـام نيـــام وتقـــدمــت للصــلاة فصـــــلى*كل من في السماء وأنت الإمام يــا نـبي الهدى علــيك السلام*كلــما عـــانـق الضــياء ظـــلام قمر قمر قمر*سيدنا النبى قمر وجميل وجميل وجميل*سيدنا النبى وجميل رسول الله يا بدرا اتم*ويا نورا على الايجاد عم وميلادك الى الايجاد عيد*وفجرك قد محا ظلما وغما رسول الله يا رحمته فينا*ويا نورا أتى هديا ودينا وادخلنا في جمع المادحينا*وزدنا فيك اقبالا وهما رسول الله يا ساح الاحبة*وزدنا فيك اشواقا وقربا ومدحك للسقام شفا وطبا*فداوى القلب من كدر وهم رسول الله يا نورا أتانا*ويا خلقا الى الخالق تدانا وغيرك لم يرى المولى عيانا*رأيت الله والمقصود تم حُسبنا يا بن امنة عليك*وجزع النخل قد يبكى عليك ويشكو الجيش من ظمأ اليك*وماء الشهد من راحتك ذ مَ إذا ما الشمس تدنو من الجماجم*وتحت لواك عرب والأعاجم رسول الله للنيران لاجم*أغث طه فداك أبا وأما وسيلتنا المظلل بالغمامة*وليس سواه يشفع في القيامة اغث يا بن الأكابر والكراما*وإسمك لإسمه يا طه ضم شكوت الى رسول الله حالى*وليس سواه طبا للمبالى بحقك عند ربك ذى الجلال*تول عبيدكم واصرف لى هما رسول الله غيرك لست راجى*اتى في الهدى من يهواك ناجى ونورك قد محا ظلم الدياجى*وحال الله لا يحصره كم رسول الله غيرك ما رجونا*ومن ذنب الى المولى شكونا وان تشفع لنا فضلا نجونا*فانت غياثى للخيرات صلاة الله تهمى والسلاما*وآل البيت والصحب الكرام وعم بفيضها العربي الاماما*متى ما تاليا في الذكر سمى أجمل قصيدة لنزار قباني في مدح النبي محمد صلى الله عليه وسلم: عز الورود.. وطال فيك أوام ........وأرقت وحدي..والأنام نيام ورد الجميع ومن سناك تزودوا ........وطردت عن نبع السنى وأقاموا ومنعت حتى أن أحوم..ولم أكد ........وتقطعت نفسي عليك ..وحاموا قصدوك وامتدحواودوني اغلقت ........أبواب مدحك..فالحروف عقام أدنوا فأذكرما جنيت فأنثني ........خجلا..تضيق بحملي الأقدام أمن الحضيض أريد لمسا للذرى ........جل المقام.. فلا يطال مقام وزري يكبلني..ويخرسني الأسى ........فيموت في طرف اللسان.. كلام يممت نحوك يا حبيب الله في ........شوق..تقض مضاجعي الآثام أرجوالوصول فليل عمري غابة ........أشواكها.. الأوزار.. والآلام يا من ولدت فأشرقت بربوعنا ........نفحات نورك..وانجلى الإظلام أأعود ظمئآنا وغيري يرتوي ........أيرد عن حوض النبي ..هيام كيف الدخول إلى رحاب المصطفى ........والنفس حيرى والذنوب جسام أو كلما حاولت إلمام به ........أزف البلاء فيصعب الإلمام ماذا أقول وألف ألف قصيدة ........عصماء قبلي.. سطرت أقلام مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم ........أسوار مجدك فالدنو لمام ودنوت مذهولا.. أسيرا لاأرى ........حيران يلجم شعري الإحجام وتمزقت نفسي كطفل حائر ........قد عاقه عمن يحب ..زحام حتى وقفت أمام قبرك باكيا ........فتدفق الإحساس ..والإلهام وتوالت الصور المضيئة كالرؤى ........وطوى الفؤاد سكينة وسلام يا ملءروحي..وهج حبك في دمي ........قبس يضيء سريرتي..وزمام أنت الحبيب وأنت من أروى لنا ........حتى أضاء قلوبنا..الإسلام حوربت لم تخضع ولم تخشى العدى ........من يحمه الرحمن كيف يضام وملأت هذا الكون نورا فأختفت ........صور الظلام..وقوضت أصنام الحزن يملأ يا حبيب جوارحي ......فالمسلمون عن الطريق تعاموا والذل خيم فالنفوس كئيبة .......وعلى الكبار تطاول الأقزام الحزن..أصبح خبزنا فمساؤنا ........شجن ..وطعم صباحناأسقام واليأس ألقى ظله بنفوسنا ........فكأن وجه النيرين.. ظلام أنى اتجهت ففي العيون غشاوة .......وعلىالقلوب من الظلام ركام الكرب أرقنا وسهد ليلنا .......من مهده الأشواك كيف ينام يا طيبة الخيرات ذل المسلمون .......ولا مجير وضيعت ..أحلام يغضون ان سلب الغريب ديارهم .....وعلى القريب شذى التراب حرام باتوا أسارى حيرة..وتمزقا .......فكأنهم بين الورى..أغنام ناموا فنام الذل فوق جفونهم .......لاغرو..ضاع الحزم والإقدام يا هادي الثقلين هل من دعوة .......تدعى..بها يستيقظ النوام ************************************************** ****** يارفاق الصــبر يا رفاقَ الصبرِ في حكمِ القـدرْهل لنا من منصفٍ يجلـو الخبـرْ أين كان الحبٌّ أو كيـف ظهـرْسحرُ لحظٍ أم عن الغيبِ صـدرْ قيلَ كان الحبُّ من قبلِ البشـرْحيثُ لا شغلٌ ولا قيـدُ صـورْ هامتْ الأرواحُ من غيـرِ حـذرْفي جمـالٍ لاحَ يومـا واستَتَـرْ نحن في الأشباحِ نقتـصُّ الأثـرْما بـدا فـي هيكـلٍ إلا قهـرْ ضلتْ الألبابُ بل زاغَ البصـرْعينُ سرٍّ مـسَّ قلبـاً فاستعـرْ وانجلَى لي في أنـا ظـلٌّ وحـرْفَرطُ وجدٍ إذ بدا لي بـي أضـرْ وانجلَى في أينما فاشهـدْ وقـرْظاهـرٌ دومًـا بخيـرٍ أو بشـرْ ويلُ نفسي كدتُ تُصليني سقـرْأوهمتني سوَّلتْ لـي لـم تـذرْ أَشرقي روحي فإنِّي فـي خطـرْأدركي ركبي فقد حانَ السفـرْ كم أنادي من على هجري أصرْتاركًـا قلبـي لصبـرٍ أو أمـرْ يصطلي مرَّ احتجـابٍ لا يـذرْطينتي كوني كمـاءٍ لا حجـرْ أيُّ قلبٍ ملَّ صبـرا وازْدَجَـرْبعدما أضنـاهُ وجـدٌ فانكسـرْ أدمنَ الشوقَ وبالسلـوى كفـرْما سبيلي ؟ حيرةٌ .. ما من مفرْ لا تلوموني فكم للحـبِّ خـرْجاثيًا سيـدُ بـدوٍ أو حضـرْ بعتُ عمري كي أرى بعد الضجرْبعد ما ذقتُ ارتطاماتِ الفكـرْ أَن ركضي خلفَ زعمٍ منتظـرْليس إلا بعض أوهـام البشـر والـدوا شاهدتـه رأي النظـرعندما أُدخلتُ من بـابٍ أغـرْ بابُ آلِ المصطفى خيـرُ الـدررْوالتزمتُ الشكرَ إذ زال الكـدرْ واعتزمتُ السيرَ في هديِ القمـرْسيرةُ الهادي وذي أزكَى السيَـرْ اخوكم / بدرالمسلمى جميل سيدنا النبي جميل يا رسول الله يا بدر أتم يا نورا على الاجاب عامه ميلادك إلى الأعياد عيدا فجرك قد محا ظلما وغما رسول الله يا نور أتنا يا خلق إلى الرحمن هدانا غيرك لم يرى الرب عيانا. رأيت الله والمقصود تما أبا الزهراء يانور أتانا أدخلنا جمع الموحدينا ذدنا فيك أشواقا وقربا إذا ما الشمس تدنوا من الجماجم. وتحت لوائك عرب والاعاجب ما في غيرك من النيران ناجى أغيث طه أفديك أبا وأما نسبنا يا ابن أمنه عليك جزع النخل قد يبكى عليك يشكو الجيش من ظمئن إليك. ماء الشهد من زاحاك ظمأ وسيلتنا المظلل بالغمامة ما في غيرك يشفع يوم القيامة اغث يا ابن الأكابر والكراما واسمك لاسمه يا طه لله ضما يا حصني وامانى بحق ( كهعص) هي حصن جمعنا نظره إن كان سفك الدماء يرضى خواطركم فا نظره من النبي يرضيني بسفك دمى . ساقي الحميا عرج عليا . واسقيني هيا كأسا وافيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1964.montadarabi.com
 
يَا كريمة أُنظُريِنَـــــــــــــا نَظرتِك تَشفىِ السَقَـــــــــــامْ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ندا الفخرانى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: