الشعر والثقافه الدينيه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يا اية الحسن البديع لمن نظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 01/04/2014

مُساهمةموضوع: يا اية الحسن البديع لمن نظ   الأحد أكتوبر 11, 2015 5:38 am

يا اية الحسن البديع لمن نظر....خلف الستار مشاهدا اياكى
وانا المتيم وان قلبى قد سجد....امام حسنك طالبن رضاكى
ملكتى قلبى قديما فى بدايته.....رحماكى يا سر الهوى رحماكى
كم عشت فى الافاق اطلب نظرة...فعاد بصرى يعلنن علاكى
وسحت بلاد الارض فيكى راجيا....فخاب مسعاى وما اعلاكى
ملما رجع الىّ فيكى باحثا.....كان انجلائى فلم ارى الاكى
فعرفت ازمانى وخضت بحارها....وشاهدت احوالى بعين رضاكى
وكنت ادم ساكنن جنانه....فعصيت امرا مظهرن رضاكى
وفى ثوب حواء تبرزخ للبقا....فمد ادم تحت ستر سواكى
وفى حال نوح عندما عظم البلا....ركب السفينه راجيا لقياكى
فتفتحت ارضا عيونا لحملها....وجاء غيثك اذ فتحت سماكى
ثم انتهى حكم البنوة بعد ما.....كان استواء اذ محوت سواكى
فديت اسماعيل كبشا ذبحته بعظيم فضلك قد عرفت فداكى
وجاء ادريس المحبة داعيا.....رفضت سويا وعاد ما اقصاكى
وفى حال ابراهيم كانت حيرتى....حتى اهتديت لوحدتى لهواكى
وراودت يوسف فى زليخا حينما....ظهر الجمال بقتله الفتاك
ودخلت سجنى كى اشاهد احبتى....معناى بعد تبدل النساك
فسرت رؤيا صاحبى لاننى....شاهدت احوالى بعين رضاكى
سمع العزيز فقال يوسف افتنى....حققت قصدى انها رؤياكى
كشفت غطاء البئر اسقى ما ارى....فكنت فتاة الحى ما احلاكى
دعانى ابيكى لما اقتربت وجدتنى....نعم الخليفه تابعا نجواكى
فاقمت فيكى راعبا لثمانيه.....اتممتهم عشرا بحكم عطاكى
على طور قلبى قد وهبتك ما بقى....فدك طورى حين سمع نداكى
فاخذت اهلى حين امسى بنوره....وجدت نار القدس فى مجلاكى
يا بنت عمران ومنكى اشرقت....نور المحبه تحدثت بثناكى
فى المهد لا ريب بحكم انجلائها....نعم انتقى الطب وما ارعاكى
ايطلبن النور بعد بلوغه.....رشد النبوة من يصدق ذاكى
لكنه الاشراك حيث مراده.....فى عين طيب تلك عين هناكى
نعم اشرقت فى مكة عين ذاتها....حلل الجمال وسيلة الاملاك
صلى عليك الله ما بقى البقا......شمس الهدايه مجمع الافلاك




مــالــي فُـتِــنْــتُ بـــ لـحْـظِـــكِ الْـفَـتَّــــاكِ
و سَـلَــــــوْتُ كُـــــــلَّ مَـلِـيــحَـــــة ٍ إِلـــاَّكِ
يُـسْــرَاكِ قَـــدْ مَـلَــكَــتْ زِمَـامَ صَـبَــابـتـي
و مَــضَــلَّــتِــي و هُـــدَاي فــي يُـمْــنَـــاكِ
فَــإِذا وَصَـلْـــتِ فَــ كُــلُّ شَــيْءٍ بـــاسِـــمُ
وإذا هَـجَــــرْتِ فـــ كــلُ شَــيْءٍ بـــاكِــــي
هــذا دَمِـــي فـــي وَجْـنَـتَـيْـــكِ عَــرَفْـتُـــهُ
لـا تَـسـتَـطِــيــــعُ جُــحُـــــودَهُ عَـيْـــنَــــاكِ
لــو لــم أَخَـــفْ حَـــرَّ الْـهَـــوى وَ لَـهِـيـبَــهُ
لَـــ جَــعَـلْــتُ بَـيْــنَ جَــوَانـحــي مَـثْـــوَاكِ
إِنِّــي أَغــارُ مــنَ الْـكُــــؤوسِ فَــ جـنِّـبِــي
كَـــأْسَ الْـمُــدَامَـــة ِ أَنْ تُــقَـــبِّــــلَ فَــاكِ
خــدَعَـتْــكِ مــا عَــذُبَ الـسُّــلـافُ و إنَّـمَـا
قـــد ذُقْــتِ لَـمَّــا ذُقْــــتِ حُـلْـــوَ لـمَــــاكِ
لَـكِ مِــنْ شَـبَــابِــكِ أَوْ دَلـاَلِـكِ نَـشْــــــوة ٌ
سَـحَــــرَ الـأَنَـــامَ بِـــ فِـعْـلِـهـــا عِـطْـفَــاكِ
قــالَــتْ خَـلِـيـلـتُـهــا لـهـــا لِـــ تُـلِـيـنَـهــــا
مـــاذا جَـنَــى لَـمَّــا هَــجَــــرْتِ فَــتَــــــاكِ
هِــيَ نَـظْــرَة ٌ لـاقَــتْ بِــ عَـيْـنِـكِ مِـثْـلَـهَـا
مــا كَــــانَ أَغْـــنَـــــاهُ و مــــا أَغْـــنــــــاكِ
قــد كــانَ أَرْسَـلَـهَـــا لِـــ صَــيْــدِكِ لـاهِـيـاً
فَــفَــررْتِ مِـنْــهُ و عــادَ فــي الـأَشْــــرَاكِ
عَـهْـــدِي بِــه لَـبِــقَ الْـحــدِيــثِ فَــ مَـالَـهُ
لـا يَـسْـتَـطـيــعُ الْـقَــوْلَ حِــيـــنَ يَــــــرَاكِ
إِيَّــاكِ أَنْ تَــقْــضِـــــي عَــلَــيْـــهِ فَـــإِنَّـــهُ
عَـــرَفَ الـحــيـــــاة َ بـــ حُـــبِّــــهِ إِيَّــــــاكِ
إنَّ الـشَّـبَــــابَ وَدِيـــعَـــــة ٌ مَـــــــــرْدُودَة ٌ
والـــزُّهْـــدُ فِـيــــهِ تَــــزَمُّــــتُ الـنُّـسَّـــاكِ
فَـــ تَـشَـمَّمِــي وَرْدَ الْـحــيـــــاة ِ فَـــإِنَّـــهُ
يَـمْـضِـي و لـا يَـبْـقَـى سِـوَى الـأَشْـــوَاكِ
‫#‏عــلـــى_الـجــــــارم‬










يامن تحل بذكره ... عقدالنوائب والشدائد
يامن إليه المشتكى ... وإليه أمر الخلق عائد
ياحياقيوم يا ... صمدٌ تنزه عن مضاد
أنت الرقيب على العباد ... وأنت فيالملكوت واحد
أنت العليم بما ابتلي ... تُ به وأنت علي شاهد
إنالهموم جيوشها ... قد أصبحت قلبي تطارد
فرج بحولك كربتي ... يامن له حسنالعوائد
فخفي لطفك يستعان ... به على الزمن المعاند
أنت الميسروالمسب ... ب والمسهل والمساعد
سبب لنا فرجا قري ... باً يا إلهي لاتباعد
كن راحمي فلقد يئست ... من الأقارب والأباعد
وعلى العدى كنناصري ... لاتشمتن بي الحواسد
ياذا الجلال وعافني ... مما من البلوىأكابد
وعن الورى كن ساتراً ... عيبي بفضل منك وارد
يارب قد ضاقت بيالأح ... وال واغتال المعاند
فامن بنصرك عاجلاً ... فضلا على كيدالحواسد
هذي يدي وبشدتي ... قد جئت يارباه قاصد
فلكم إلهي قد شهدت ... لفيض لطفك من عوائد







أدر كاسَ المُدام على السماع ِ
وأسكرني بخمرِ ابن الرفاعي

وغنّي بإسمهِ لي يا نديمي
فمنك بذكرهِ يحلو سماعي

هو السلطان ذو العلمين شيخ الـ
ـعريجا صاحبُ السرُّ المشاع ِ

سليل المصطفى المختار طه
رسول الله ذو الأمر المطاع ِ

لقد خضعت لسطوته أسودٌ
ضوار ٍ مذ أتى أرض البقاع ِ

ولبّته سباع الأرض طُراً
و قد ذلّت له كل الأفاعي

فناديه بذل ٍ و إنكسار ٍ
تجده لما تروم طويل باع ِ

و قل يا أحمد الأفعال يا من
روينا عنكم حُسن المساعي

أغثني يا حبيب الشول و أنقذ
مريدك من شراك الإنقطاع


(يا آل المصطفى)
يا آل بيت المصطفى يا كرام .........أنا عبدكم والله حاشا أضام
يا آل بيت المصطفى لى نظرة .........بعيون ودكم ونيل المرام
أنا مقصدى منكم رضاكم سادتى ....هيا أجيبوا عبدكم يا كرام
أنتم كنوز اللائذين وإننى .................عبد فقير هائم مستهام =يا آل طه عليكم حملتي حسبت
إن الضعيف على الأجواد محمول
وجئـتكم بانـكســـــــار نحو حيـكم
أرجو القبول فقولوا أنت مقبول



إن جبرتم كسر قلبي أنتم أهل الزمام
أو هجرتم يا حبايب فعلى الدنيا السلام
قالت أقمار الدياجي قل لأرباب الغرام
كل من يعشق محمد في أمان و سلام
مرج البحرين دمعي كاد أن يلتقيان
بين سمعي و فؤادي برزخ لا يبغيان
و حبيبي وجنتاه وردتان كالدهان
و دموع العين تجري مثل هطال الغمام
قالت أقمار الدياجي قل لأرباب الغرام
كل من يعشق محمد في أمان و سلام
ارسل الله إلينا بالكرامات العظام
أحمد المختار طه سيد الرسل الكرام
فتهنوا يا رفاقي نلتموا كل المرام
بالذي قد جاءكم يد عو إلى دار السلام
قالت أقمار الدياجي قل لأرباب الغرام
كل من يعشق محمد في أمان و سلام
يا حبيب الله يا من نوره عم الوجود
و الذي من كفه قد فاض فينا بحر جود
أنت سر الله حقاً جئت من خير الجدود
لنجاة الخلق مما ضرهم تهدي الأنام
قالت أقمار الدياجي قل لأرباب الغرام
كل من يعشق محمد في أمان و سلام
سارت الركبان ليلا قصدهم أرض الحجاز
و المطايا تترامى باضطراب و اهتزاز
كلما الحادي دعاهم للسُّرَى من جَدَّ فاز
و الهوى فى القلب يرمي كل وقت بالسهام
قالت أقمار الدياجي قل لأرباب الغرام
كل من يعشق محمد في أمان و سلام
هذه آرام رامه ناظرات بالعيون
يال قومي كل من هام بها يلقى المنون
سيما و النور يبدو هتك السر المصون
قد عدمنا العقل لما ظهرت تلك الخيام
قالت أقمار الدياجي قل لأرباب الغرام
كل من يعشق محمد في أمان و سلام
و صلاة الله ربي مع سلام لا يزال
لنبي الله من حاز جمالا و جلال
و الذي عبد الغني يرجو به نيل الكمال
و بآل و بصحب يرتجي حسن الختام
قالت أقمار الدياجي قل لأرباب الغرام
كل من يعشق محمد في أمان و سلام .......................................... قصيدة إن جبرتم كسر قلبي لسيدي





ملَّكتمـوا عقلـي وطرفِـي ومسمَـعـي وَرُوحِـي وأحشائِـي وَكلـي بأجمَـعـي
وتيّهتُمـونِـي فِـــي بـديــع جَمـالِـكُـم وَلَم أدر فِي مَجرَ الهَوَى أَينَ مَوضعي
وأوصَيتُمـونِـي لا أبـــوح بـسـرِّكُـم فبـاحَ بِـمـا أُخـفِـي تفـيـضُ أدمـعـي
ولَمَّ
ـا فَـنَـى صـبـري وقــلَّ تَجـلُّـدي وفارَقَنِـي نَومِـي وحُرِّمَـت مضجـعـي
أتَيـت لِقاضـي الحُـبِّ قُـلـتُ أحبِّـتِـي جَفَونِي وقَالُوا أنت فِي الحُـبِّ مدَّعـي
وعنـدي شـهـودٌ للصَبـابـةِ والأســا يزكُّـونَ دعــوايَ إذا جـئـتُ أدَّعــي
سُهادي وَوَجـدي واكتئابِـي ولوعتِـي وشوقي وسقمي واصفراري وأدمعي
ومــن عـجـبٍ أَنِّــي أَحـــنُّ إِلَـيـهِـم واســألُ شـوقـاً عنـهـم وهــمُ مـعـي
وتبكيهُـم عينِـي وهـم فِــي سـوادِهـا ويشكو النَّوى نبِي وهم بين أضلُعـي
فَـإِن طَلبونِـي فِــي حُـقـوقِ هَـواهُـم فـإنِّـي فَـقِـيـرٌ لا عـلــيَّ ولا مـعــي
وَإِن سجنونِـي فِـي سـجـونِ جفـاهُـم دخَـلـتُ عليـهـم بالشفـيـعِ المُـشَـفَّـع



شَـرِبْنَا عـلى ذكْـرِ الحبيبِ مُدامَةً .. سـكِرْنَا بها من قبل أن يُخلق الكَرْمُ
لـها البدرُ كأسٌ وهيَ شمسٌ يُدِيرُهَا .. هـلالٌ وكـم يـبدو إذا مُزِجَتْ نَجم
ولـولا شـذَاها مـا اهتدَيتُ لِحانِها .. ولـولا سَـناها مـا تصَوّرها الوَهْمُ
ولـم يُـبْقِ منها الدّهْرُ غيرَ حُشاشَةٍ .. كـأنّ خَـفاها في صُدور النُّهى كتْم
فـإن ذُكـرَتْ في الحَيّ أصبحَ أهلُهُ .. نَـشاوى ولا عـارٌ عـليهمْ ولا إثم
ومِـنْ بـينِ أحشاء الدّنانِ تصاعدتْ .. ولـم يَـبْقَ منها في الحقيقة إلاّ اسمُ
وإن خَطَرَتْ يوماً على خاطرِ امرئِ .. أقـامتْ بـه الأفـراحُ وارتحلَ الهمّ
ولـو نَـظَرَ الـنُّدْمَانُ خَـتمَ إنائِها .. لأسـكَرَهُمْ مـن دونِـها ذلكَ الختم
ولـو نَـضحوا منها ثرَى قبرِ مَيّتٍ .. لـعادتْ اليه الرّوحُ وانتَعَشَ الجسم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1964.montadarabi.com
 
يا اية الحسن البديع لمن نظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ندا الفخرانى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: