الشعر والثقافه الدينيه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قال الحسن البصري رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 01/04/2014

مُساهمةموضوع: قال الحسن البصري رضي الله عنه   الأحد يوليو 19, 2015 8:21 am

قال الحسن البصري رضي الله عنه المُتوفّى سنة 110 هجرية
الموتُ بابٌ وكلُّ النّاسِ داخلُهُ
فليتُ شعريَ بعد البابِ ما الدّارُ
لو كنتُ أعلمُ مَنْ يدري فيُخبرني
أجَنّةُ الخُلد مَأْوَانا أمِ النّارُ.


السيد زياد الصيادي الرفاعي
تطوفُ بساحاتِ القُلُوبِ عجائبٌ... فللَّه مِنْ أَسرارِ تلك العَجائبِ
يقومُ على بُسطِ الخَفا مثل حاضِرٍ... رَفيعُ التَّدلِّي وهو أَبعَدُ غائِبِ
ويفعَلُ ما لا يفعلُ الحاضِرُ الذي... رَمَنْهُ العُلى عن قُعْسِ تلك المَراتِبِ
كأنَّ شُؤُن الغيبِ حَصراً جسامُها... لآلِ عليٍّ من لؤيٍّ ابنِ غالِبِ
وفي الغُرِّ من آلِ الحُسينِ فُنونُها... ومنصِبُهُمْ فيها أَعزُّ المَناصِبِ
ومنهُمْ بأَبناءِ الرِّفاعِيِّ أُودِعَتْ... طرائقُها مَحفوفةً بالمواهِبِ
هم النَّفَرُ الزُّهرُ الذين تسلَّقوا... بهمَّتِهِمْ هاماتِ زُهْرِ الكواكِبِ
وفيهم بنو الصَّيَّادِ أقمارُ بيتِهم... ففي الشَّرقِ هم أَعيانُها والمَغارِبِ
أمَّا هو جدُّهمْ طِلْسَمُ العَبا... وكَنزُ فُهومٍ صَيِّناتِ المَضارِبِ
إِمامٌ على مِضْمارِ آثارِ جدِّه... بشقِّ الغُبارِ اخْتارَ أَعلى المَذاهِبِ
طوَى قلبُهُ آياتِ علمٍ خفيَّةً... كثيرةَ فضلٍ أَعجزَتْ كلَّ حاسِبِ
أَعاجِمُ أهلِ الحالِ طافَتْ ببابِهِ... وفاضَتْ أَيادي برِّهِ للأَعارِبِ
وسحَّ على الأَقوامِ وابِلُ فيضِهِ... أَباعدِهِمْ في نهجِهِمْ والأقارِبِ
مَكِينٌ أَمينٌ صادِقُ الوعدِ سيِّدٌ... جليلٌ عَظيمُ الشَّأنِ عذبُ المَشارِبِ
أَتيناهُ نستَسْقي نَوالَ جَنابِهِ... ففاضَ وعمَّ الفيضُ كُلَّ الجَوانِبِ


إذاصاحت طيور الأيك ليلا
تذيد حشاااشتى طربا وميلا
وانشد عن لسان الوجد قولا

ألا ياساجع الأثلات مهلا
ففى الأيام ما أكفى وأغنى

لعلك ياسويجع كنت شغفا
وقد أصبحت فرد الحب روعا

فأنك قد جعلت النوووح طبعا
تأنى ولا تضق بالأمر زرعا
فكم بالنجح يظفر من تأنى

فلا يشفى فؤاادك منك لفظ
ولا يبقى لك المحبوب حفظ
ولم يهدى القلوب الصم وعظ

ولم يفت الفتى بالعجز حظ

ولا بالحرم يدرك ماااااتمنى



*اللهم إني أسألُكَ مِنَ النِّعمة تـمامَها *
*ومِنَ العِصمةِ دوامَها *
*ومِنَ الرَّحمةِ شُمولَها*
*ومِنَ العافيةِ حُصولَها *
ومِنَ العيشِ أرغدَهُ*
*ومِنَ العُمرِ أسعدَهُ*
* ومِنَ الإحسانِ أتـمَّهُ*
* ومِنَ الإنعامِ أعمَّهُ*
* ومِنَ الفضلِ أعذبَهُ*
* ومِنَ اللطفِ أنفعَهُ وأقربَهُ*
* اللهم كُنْ لنا ولا تكُن علينا*
* اللهم اختِم بالسَّعادةِ آجالَنا*
* وحـقِق بالزِّيادةِ آمالَنا*
* واقرُن بالعافيةِ غُدوَّنا وآصالَنا*
* واجعل إلى رحمتِك مصيرَنا ومآلنا*
* واصبُب سِجالَ عفوِكَ على ذُنوبِنا*
* ومُنَّ علينا بإصلاحِ عيوبِنا*
* واجعلِ التقوى زادَنا*
* وفي دِينِكَ اجتهادَنا*
* وعليكَ توَكُّلنا واعتِمادَنا*
* وثبِّتنا على نهجِ الإستقامةِ*
* وأعِذنا في الدُّنيا مِن مُوجِبات النَّدامة يومَ القيامة*
* وخفِّف عنَّا ثِقلَ الأَوزار ، وارزُقنا عِيشةَ الأبرار*
* واكفِنا واصرِف عنا شرَّ الأشرار*
*عتِق رِقابَنا ورِقابَ آبائِنا وأُمَّهاتِنا وأولادِنا وإخوانِنا وأخواتِنا وقراباتِنا وعشيرتِنا مِن عذابِ القبرِ ومن النار* برحمتِكَ يا عزيزُ يا غفار*
* يا كريمُ يا ستَّار*
* يا حليمُ يا جبَّار*
*يـــا أللهُ يـــا أللهُ يـــا أللهُ يـــا رحـمـــن والحمد للهِ ربِّ العالمين *.
*:اللهم انقُلنا والمُسلِمينَ مِنَ الشَّقاءِ إلى السَّعادة *
*ومِنَ النار إلى الجنة *
*ومِنَ العذابِ إلى الرحمة *
*ومِنَ الذُّنوبِ إلى المغفِرة *
*ومِنَ الإساءةِ إلى الإحسان *
*ومِنَ الخوفِ إلى الأمان *
*ومِنَ الفقرِ إلى الغِنى *
*ومِنَ الذُّلِّ إلى العِزِّ *
*ومِنَ الإهانةِ إلى الكَرامةِ *
*ومِنَ الضِّيقِ إلى السِّعةِ *
*ومِنَ الشَّرِ إلى الخير *
*ومِنَ العُسرِ إلى اليُسرِ *
*ومِنَ الإدبارِ إلى الإقبالِ *
*ومِنَ السَّقمِ إلى الصِّحةِ *
*ومِنَ السَّخطِ إلى الرِّضا *
*ومِن الغفلةِ إلى الإنابةِ *
*ومِنَ الفَترةِ إلى الإجتهاد *
*ومِنَ الحِرمانِ إلى التَّوفيق *
*ومِنَ البِدعةِ إلى السُّنَّةِ *
*ومِنَ الجورِ إلى العدل *
*اللهم أعِنا على الدِّينِ بالدُّنيا *
*وعلى الدَّنيا بالتَّقوى *
*وعلى التقوى بالعملِ *
*وعلى العملِ بالتَّوفيقِ *
*وعلى جميعِ ذلِكَ بِلطفِكَ المُفضـي إلى رِضاكَ *
*المُنهي إلى جنَّـتِكَ *
*المصحوبِ بالنَّظرِ إلى وجهِكَ الكريم *
*يـــا ألله يـــا رباه يـــا غوثاه *
*يـــا أكرمَ الأكرمين *
*يـــا رحمن يـــارحيم *
*ياذا لجلال والإكرام *
*والمواهِبِ العِظام *
صلى الله على سيدنا محمد وآلِـهِ وصحبهِ وسلمتسليماكثيرا كثيرا*م*
وهذه خطبة للإمام خطبة الإمام علي (عليه السلام) يذكر فيها الحمد لله وينفي فيها وصف الجسمية عن الله

الحَمْدُ للهِ الَّذَي لاَ يَبْلُغُ مِدْحَتَهُ القَائِلُونَ، وَلاِ يُحْصِي نَعْمَاءَهُ العَادُّونَ، ولاَ يُؤَدِّي حَقَّهُ الُمجْتَهِدُونَ، الَّذِي لاَ يُدْركُهُ بُعْدُ الهِمَمِ، وَلاَ يَنَالُهُ غَوْصُ الفِطَنِ، الَّذِي لَيْسَ لِصِفَتِهِ حَدٌّ مَحْدُودٌ، وَلاَ نَعْتٌ مَوْجُودٌ، وَلا وَقْتٌ مَعْدُودٌ، وَلا أَجَلٌ مَمْدُودٌ.
فَطَرَ الخَلائِقَ(1) بِقُدْرَتِهَ، وَنَشَرَ الرِّيَاحَ بِرَحْمَتِهِ، وَوَتَّدَ(2)
بالصُّخُورِ مَيَدَانَ أَرْضِهِ(3).
أَوَّلُ الدِّينِ مَعْرِفَتُهُ، وَكَمَالُ مَعْرِفَتِهِ التَّصْديقُ بِهِ، وَكَمَالُ التَّصْدِيقِ بِهِ تَوْحِيدُهُ، وَكَمَالُ تَوْحِيدِهِ الاِْخْلاصُ لَهُ، وَكَمَالُ الاِْخْلاصِ لَهُ نَفْيُ الصِّفَاتِ عَنْهُ، لِشَهَادَةِ كُلِّ صِفَة أَنَّها غَيْرُ المَوْصُوفِ، وَشَهَادَةِ كُلِّ مَوْصُوف أَنَّهُ غَيْرُ الصِّفَةِ، فَمَنْ وَصَفَ اللهَ سُبْحَانَهُ فَقَدْ قَرَنَهُ، وَمَنْ قَرَنَهُ فَقَدْ ثَنَّاهُ،وَمَنْ ثَنَّاهُ فَقَد جَزَّأَهُ، وَمَنْ جَزَّأَهُ فَقَدْ جَهِلَهُ، [وَمَنْ جَهِلَهُ فَقَدْ أشَارَ إِلَيْهِ، ]وَمَنْ أشَارَ إِلَيْهِ فَقَدْ حَدَّهُ، وَمَنْ حَدَّهُ فَقَدْ عَدَّهُ، وَمَنْ قَالَ: «فِيمَ» فَقَدْ ضَمَّنَهُ، وَمَنْ قَالَ: «عَلاَمَ؟» فَقَدْ أَخْلَى مِنُهُ.
كائِنٌ لاَ عَنْ حَدَث(4)، مَوْجُودٌ لاَ عَنْ عَدَم، مَعَ كُلِّ شَيْء لاَ بِمُقَارَنَة، وَغَيْرُ كُلِّ شيء لا بِمُزَايَلَة(5)، فَاعِلٌ لا بِمَعْنَى الْحَرَكَاتِ وَالاْلةِ، بَصِيرٌ إذْ لاَ مَنْظُورَ إلَيْهِ مِنْ خَلْقِهِ، مُتَوَحِّدٌ إذْ لاَ سَكَنَ يَسْتَأْنِسُ بهِ وَلاَ يَسْتوْحِشُ لِفَقْدِهِ.
____________
1. فَطَرَ الخلائقَ: ابتدعها على غير مثال سبق.
2. وَتّدَ ـ بالتشديد والتخفيف ـ: ثبّت.
3. ميَدان أرضه: تحرّكها بتمايل.
4. لاعن حَدَث: لا عن إيجاد موجد.
5. المزايلة: المفارقة والمباينة.


وصايا النبي (ع)
( ياعلي لاتجلس بين النيام ولا تنام بين الجالسين ، ولاتضع يدك على خدك ولاتشبك أصابعك ، ولاتنهش الخبز مثل اللحم ، ولاتأكل الطين ، ولا تنظر إلى المرآه ليلا ، ولاتلبس القميص مقلوب ، ولاتنفخ في الطعام الحار ولافي قدح الماء ،ولاتنظر إلى مايخرج منك ،ولاتتثاوب إلا ويدك على فمك ،ولاتشم طعامك ، ولاتكبر لقمتك ،ولاتأكل في الظلمه )

وصايا النبي (ع)
"ياعلي من صلى علي بعد غسل القدمين عند الوضوء عشر مرات فرج الله همه وغمه وإستجاب دعوته
وآيضا من قرأ بعد الوضوء مباشره إنا أنزلناه في ليله القدر يكتب الله له بكل طهاره عباده خمسين سنه
ياعلي من قال كل يوم.21 مره اللهم بارك في الموت و ما قبله وما بعده لم يحاسبه الله تعالى
لا تلتهون بالدنيا كل شي ذاهب إلا العمل الصالح .

وصايا النبي (ع)
ياعلي عليك بقراءه سوره يس : ماقراءها جائع إلا يشبع ولاعطشان إلا روي ولاعريان إلاكساه الله ولاعازب إلاتزوج ولاخائف إلا أمنه الله ولامريض إلا بري ولامسجون إلاخلصه الله من سجنه ولا مسافر إلا أعانه الله على سفره ولا قرئت على ميت إلا وخفف الله عنه سكرات الموت والعذاب والعقاب.



الا ان الائمة من قريش اولو العزم اربعة سواء
علىّ والثلاثة من بنيه هم الاسباط ليس لهم سواء
فسبط صدق سبط ايمان وبر وسبط غيبته كربلاء
وسبط لم تراه العين حتى يقود الخيل يسبقه اللواء
تغيّب لا يرى فيهم زمان برضو عنده عسل وماء
يا ساقى الارواح من كا ساته فداك روحى ثم دماء
يحيا به ميت القلوب بشاشة كالماء احيا الجدب موت نباته
السحر كل السحر فى الفاظه والجرس احلا فى رناته
من رام عن جهل يعارض شمسه اخزى نواظره من برهانه تفنى دساتير العباد ودستوره باق الى غاياته
يا بعثا روح السلام بهديه ضل الانام عن السلام فهاته


منظومة أسماء الله الحسنى للدردير تقرأء بالصلوات وبدونها ----- --- بسم الله الرحمن الرحيم -- تباركت يا الله ربي لك الثنا - فحمداً لمولاناً وشكراً لربنا - بأسمائك إلحسنى - وأسرارها التي أقسمت بها إلأكزان من حضرة إلفنا فندعوك يا الله يا مبدع الورى - يقيناً يقيناً - اللهم والكرب والعنا ويارب يا رحمن هبنا معارفناً ولطفاً وإحساناً ونوراً يعمنا - وسر يا رحيم العالمين بجمعنا - إلى حضرة القرب المقدس واهدنا - ويامالك ملك جميع عوالمي لروحي أيا قدوس نفسى من الهوى - وسلم جميعي يا سلام من الضنى - ويا مؤمن هب لى أماناً وبهجة وجمل جنانى يا مهيمن بالمنا - وجدلي بعز يا عزيز وقوة وبالجبر يا جبار بدد عدونا - وكبر شئوني فيك يا متكبر - ويا خالق إلأكوان بالفيض عمنا - ويا باريء إحفظنا من الخلق كلهم - بفضلك واكشف يا مصور كربنا وبالغفر يا غفار محص ذنوبنا - وبالقهر يا قهار أقهر عدونا - وهب لي يا وهاب علماً وحكمة وللرزق يا رزاق وسع وجد لنا وبالفتح يا فتاح عجل تكرماً وبالعلم نور يا عليم قلوبنا - ويا قابض أقبضنا على خير حالة - ويا باسط إلأرزاق بسطاً لرزقنا -ويا خافض اخفض لي القلوب تحبباً ويا رافع إرفع ذكرنا واعل قدرنا وبالزهد والتقوى معز أعزنا وذلل بصفوً يا مذل نفوسنا ونفذ بحق يا سميع مقالتي - وبصر فؤادي يا بصير بعيبنا ويا حكم يا عدل حكم قلوبنا بعدلك في إلأشياء وبالرشد قونا وحف بلطف يا لطيف أحبتي وتوجهموا بالنوركي يدركوا المنا وكن يا خبيراً كاشفاً لكروبنا - وبالحلم خلق يا حليم نفوسنا وبالعلم عظم يا عظيم شئوننا وفي مقعد الصدق إلأجل أحلنا غفور شكور لم تزل متفضلاً فبالشكر والغفران مولاي خصنا على كبير جل عن وهم واهم فسبحانك اللهم عن وصف من جنا وكن لي حفيظاً يا حفيظ من البلا مقيت أقتنا خير قوت وهننا وأنت غياثي يا حسيب من الردى وأنت ملاذي يا جليل وحسبنا وجد يا كريماً بالعطا منك الرضا وتزكية الأخلاق والجود والغنا رقيب علينا فاعف عنا وعافنا ويسر علينا يا مجيب أمورنا ويا واسعاً وسع لنا العلم والعطا حكيماً أنلنا حكمة منك تهدنا ودود فجد بالود منك تكرماً علينا وشرف يا مجيد شئوننا ويا باعث إبعثنا على خير حالة شهيد فأشهدنا علاك بجمعنا ويا حق حققنا بسر مقدس وكيل توكلنا عليك بك أكفنا قوي متين قوي عزمني وهمتي ولي حميد ليس إلا لك الثنا ويا محصي إلأشياء يا مبديء الورى تعطف علينا بالمسرة والهنا أعدنا بنور يا معيد وأحينا على الدين محيى إلأنام من الفنا مميت أمتني مسلماً وموحداً وشرف بذا قدري كما أنت ربنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1964.montadarabi.com
 
قال الحسن البصري رضي الله عنه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ندا الفخرانى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: